محمد ابوعالي / نيشان أنفو  /  الثلاثاء 12 يناير 2016  /  الساعة 21:16 

توصل الموقع بمراسلة خاصة من أحد مواطني جماعة واومنة عمالة خنيفرة تحمل المراسلة في طياتها بأن ساكنة بوغارف بواومنة تعيش أوضاع معيشية خطيرة ،فالقرية بدون بنية تحية ملائمة لها و دالك راجع الى سوء التسيير و التدبير بالمصلحة التقنية بهده الجماعة ،وتفتقر ايضا لمستشفى يليق بها نظرا لكثافة الساكنة و كدالك انتشار الأمراض راجع الى انعدام النظافة بهده القرية ، ناهيك عن المنازل التي تم هدمها بحضور الشيوخ و المقدمين و أفراد القوات المساعدة و خليفة مركز واومنة ،علما انه تم هدم منزل لاحد المواطنين الدي يمكث فيه هو وزوجته و ابنه الصغير و أصبحوا عرضة في الشارع بدون مسكن بين عشية و ضحاها ، و كما صرح عدة مواطنين أثناء زيارة مراسلي موقع جريدة “نيشان أنفو ” انهم كانوا يقدمون اتاوات لاحد المقدين و الشيوخ من أجل بناء مسكن لهم و لدويهم،وبدون ان يبلغ عنهم في بناء مساكن لهم و كانت هدجه الاتاوات تصل ما بين 1000درهم و 1500درهم حسب ظرفية كل مواطن ،ادا كانت السلطة تهدم المنازل بحكم قضائي فهل السيد خليفة مركز واومنة و اعوانه بحوزتهم أحكام الهدم ام انهم يقومون مقام القضاء علما بان الخليفة ليست له الصفة الضبطية ، ولمادا السيد الخليفة و شيوخه لم ينتبهوا للشخص الدي هدم له المنزل انه سينام في الشارع ؟ و لمادا السيد الخليفة و اعوانه لم يساعد ساكنة بوغارف للحصول على الماء الصالح للشرب ؟ ام أن الخليفة  و شيوخه اختصاصيين في الهدم فقط ؟ و الحصول على الاتاوات من المواطنين من طرف الشيوخ المسعورين ،و هل المجلس القروي الجديد على علم بما يقع لساكنة بوغارف الدين يعانون من انعدام الماء الصالح للشرب ؟ ام انه سيسير هو أيضا في الطريق الدي سار المجلس القروي القديم قبله ؟ و هل مازال المغرب يعاني من الماء الصالح للشرب ام بوغارف واومنة لوحدها .

و هده الاسطر موجهة الى كل مسؤول في دمه نقطة من الانسانية من أجل التدخل العاجل لانقاد ساكنة بوغارف من القهر و الظروف المعيشية الخطيرة .                                                             و لكم واسع النظر