أثار متشرّد وسط مدينة خريبكة،اليوم الأحد، هلع ساكنة زنقة الانبعاث بحي المدينة القديمة والأزقة التابعة لـ”البلوك”، إذ دخل في حالة هستيرية وصلت حد رشق السيارات وأبواب المنازل والمحلات التجارية بالحجارة.

واستهلّ المتشرّد عربدته بالسب والشتم، والتلفظ بالكلام النابي بأعلى صوته، قبل أن يزيل حذاءه وبعض ملابسه ويشرع في الرشق بالحجارة، ولدى محاولة سكّان الحي السيطرة على الوضع، هاجمهم الجانح بالحجارة ولاذ بالفرار، غير أن بعض عناصر الشرطة المرابطة بساحة المسيرة تمكنت، بمساعدة الحاضرين، من التدخل وشل حركة المتشرّد واعتقاله.

وفي الوقت الذي أكّد أحد العناصر الأمنية على ضرورة تحديد الخسائر وتقديم شكاية من طرف المتضررين لمتابعة الموقوف، طالب سكّان الحي السلطات المعنية بنهج المقاربة الأمنية الاستباقية، لوضع حدّ لتزايد عدد المتسكعين والمختلين الذين يهدّدون سلامة المواطنين.