محمد أبوعالي / نيشان أنفو 

 احتضنت اليوم 17 دجنبر 2016،على الساعة الرابعة مساءا ،بثانوية قرية واومنة بإقليم خنيفرة، اجتماعا يضم نشطاء وخبراء في الشأن السياسي الأمازيغي في موضوع “الواقع السياسي للحركة الامازيغية بالمغرب” ومن أجل القاء الأضواء عن الواقعية السياسية للحركة الأمازيغية وسؤال ما العمل لإعادة النهوض سياسيا بالأمازيغية ؟ قرر المكتب التنفيذي للائتلاف المدني لجهة بني ملال خنيفرة أن يستدعي كل من سمير لمرابط أحد كوادر الحركة الأمازيغية من مدينة الحسيمة وكدا رجب الماشيشي عن حراك تنغير ضد الفساد والاستبداد وكل من صالح طيب محام ،ناشط حقوقي وأمازيغي من مدينة أزرو، كما أن الاجتماع ،عرف حضور كل من معتقلي القضية الأمازيغية مصطفى اوسايا وحميد أعضوش ، اللدان اعتقلا لمدة 10 سنوات بسجن مكناس وبالمناسبة عرف  اللقاء توقيع كتاب المعتقل السابق للحركة الأمازيغية السيد مصطفى اوسايا كما و حضر أيضا الاجتماع ممثلي “حزب تامونت والحريات” وأحد الشخصيات الأمازيغية من أبناء الأطلس ممثل المنظمة الأمازيغية: السيد “اوحادة عبد الله”، اللقاء أسفر أيضا عن خلاصات مهمة،أعلن من خلالها على التوجهات السياسية للحركة الأمازيغية بوسط المغرب.

كما حضر الاجتماع عدة فعاليات من المجتمع المدني و الاعلامي بالمنطقة و عدد مهم من الساكنة  كل من أيت اسحاق واومنة تيغسالين ، لقباب ،خنيفرة .كما تم عرض عدة ديكورات تحمل شعار الأمازيغية .وأعلن الائتلاف المدني لجهة بني ملال خنيفرة عن تضامنه المطلق مع عائلات معتقلي الأحداث الأخيرة بواوامنة ، خصوصا انهم تلاميد ليسوا مجرمين أو تجار المخدرات ،و أمامهم مستقبل زاهر و لا يجب أن يكونوا داخل السجون ، كما سخط كثيرا على من كان السبب في تلك الوقائع و أشار الى أنهم ضحايا صراعات انتخابوية ،و أن ساكنة المنطقة لا تعرف مثل تلك  الأحداث التي شهدتها  أخيرا ، مطالبة باطلاق السراح الفوري للمعتقلين .

img_20161217_154548

img_20161217_154537img_20161217_154716