نيشان أنفو / الاثنين 26 يونيو 2017

جريدة راضي نيوز

تحولت صلاة عيد الفطر اليوم الإثنين بمدينة بوجدور إلى شكل إحتجاجي على الإمام و على مندوب وزارة الإوقاف و الشؤون الإسلامية،إذ نشر نشطاء فيسبوكيون صورا قالوا إنها تظهر عدم أداء الكثير من المصلين لصلاة عيد الفطر بسبب ما أسموه الأخطاء الكثيرة للإمام،و على ما يبدو أن كثيرا منهم لم يؤدي صلاة العيد جراء هذا الوضع.

بعض المعلقين على الحادث أشاروا إلى أن عامل الإقليم الذي جرى تنقيله يوم أمس إلى مدينة تاوريرت ضمن التعيينات التي شهدها المجلس الوزاري بالدار البيضاء،ختم ولايته على إقليم بوجدور بهذه الفضيحة،إذ كان من ضمن الحضور و قد شوهد و هو يغادر المصلى تحت صيحات الإحتجاج و المطالبة بطرد إمام الصلاة و إقالة مندوب الوزارة،لكونهم حسب المحتجين السبب في حرمان الآف من سكان بوجدور من أداء صلاة العيد,