محمد أبوعالي / نيشان أنفو / الثلاثاء 27 يونيو 2017

تفاصيل مثيرة لواقعة الحجز على 17 مليار سنتيم في منزل رئيس جماعة ‘حد السوالم’ ضواحي برشيد، بعدما اقتحمت عناصر الفرقة الوطنية منزل ‘الحواص’ البرلماني عن حزب الاستقلال ورئيس بلدية حد السوالم المعتقل بتهم نهب المال العام وذكر اسمه في أزيد من 150 شكاية بالابتزاز من طرف منعشين عقاريين ومواطنين.

الأنباء التي تناقلها مواطنون من مدينة حد السوالم تفيد أن الفرقة الوطنية حجزت في منزل ‘الحواص’ على مبلغ مالي ضخم يقدر ب17 مليار بالعملة المغربية من فئة 200 درهم، بالاضافة الى 3 ملايير في حسابه البنكي.

وكشفت مصادر مطلعة، أن عملية العثور على أموال ضخمة بفيلا زين العابدين الحواص البرلماني السابق ورئيس جماعة حد السوالم، تمت ليلة السبت الماضي على الساعة الثانية صباحا من طرف المصالح الأمنية المختصة.

وجاءت هذه العملية ، بعد حلول المصالح الأمنية ليلة السبت الماضي على الساعة الثانية ليلا، بالفيلا المتواجدة بمنطقة طماريس، التابعة ترابيا لجماعة دار بوعزة، حيث أمرت الشرطة زوجة البرلماني بفتح الخزانات (المالية) الخاصة بزوجها.

وأفاد ذات المصدر أن الزوجة رفضت في البداية الاستجابة لطلب العناصرالأمنية، لكن تمت مجابهتها بأمر وكيل الملك وأن قرار فتح الحزانات سيتم ولو باللجوء إلى تكسيرها في حالة الامتناع ما دفعها للإستجابة والخضوع للأوامر القضائية، حيث كانت المفاجأة الكبرى بعد العثور على مبالغ مالية نقدية قدرت في الوهلة الأولى بمبلغ 17 مليار سنتيم.

وحسب ذات المصدر، فالمبلغ الخيالي تم حجزه من طرف الجهات القضائية المعنية، التي تباشر التحقيق مع الحواصي الذي أحيل على سجن عكاشة، بعد إعتقاله الثلاثاء الماضي، حيث يتابع بشكايات بلغت 200 أغلبها لمنعشين عقاريبن ومقاولين من أجل إضافته إلى باقي التهم كملفات اختلاس المال العام والتزوير والرشاوي.

 زنقة 20. الرباط