نيشان أنفو / الأحد 13 غشت 2017

محمد أبوعالي مدير صحيفة نيشان انفو من تيغسالين عمالة خنيفرة 

إن المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب وهو يتابع سيرورة الأحداث المتتالية و المتسارعة بحراك الكرامة الذي تعرفه مختلف المناطق بالمغرب، وخصوصا بالحسيمة و بني ملال خنيفرة و قلعة السراغنة وما ترتب عن ذلك من إجراءات جزرية و تجاوزات خطيرة تكرس الردة الحقوقية التي بات يعرفها المغرب، وذلك بانخراط القضاء في تصفية الحسابات مع مناضلي و مناضلات الحراك من خلال تلفيق التهم الوهمية وغياب شروط المحاكمة العادلة، والتسبب في وفاة المعتقلين بسبب الإهمال و البطء في تفعيل مساطر المتابعة القضائية.

وعليه فإن المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب:

  • يطالب بالإطلاق الفوري لسراح جميع معتقلي الريف وقلعة السراغنة دون استثناء.
  • رفع العسكرة و الحصار المضروبين على مدينة الحسيمة.
  • متابعة المتورطين من قوات المخزن التي نكلت بالمواطنين إبان خروجهم في حركات احتجاجية سلمية.
  • فتح تحقيق شفاف و نزيه من طرف جهات محايدة في وفاة شهيد الحراك “عماد العتابي” و ترتيب الجزاءات على الضالعين خصوصا و أن حادث الاعتداء و السحل الذي تعرض له الراحل موثق.
  • يدعم أسرة الشهيد العتابي في حقها في الحصول على التقرير الطبي المتعلق بوفاته.
  • يطالب بفتح تحقيق شفاف و نزيه في وفاة شهيد “الحكرة” ابن واويزغت خلادة الغازي بمستشفى بني ملال بعد إضرابه عن الطعام في السجن منذ أبريل الماضي.
  • يطالب بإطلاق سراح أخيه حسن المعتقل على خلفية شكاية شخص نافذ كان قد تسبب في اعتقال الراحل اخلادة الغازي.
  • يعلن عن دعمه لنضالات أسرة خلادة الغازي حتى إطلاق سراح ابنها حسن.
  • يطالب بالتعجيل في محاكمة و إطلاق سراح معتقلي ملف أولاد الشيخ بقلعة السراغنة الذين تم ترحيلهم من السجن المحلي في ظروف غامضة حيث يتم تأجيل جلسات محاكمتهم لأسباب واهية.

إن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب إذ تعلن عن دعمها لمختلف الحركات الاحتجاجية السلمية المطالبة بالكرامة والعدالة الاجتماعية، فإنها تطالب الدولة بتبني مقاربة اقتصادية واجتماعية للمصالحة مع الشعب بدل سياسة در الرماد في العيون من خلال الخطابات السياسوية و المناورات الجوفاء.