نيشان أنفو / الإثنين 11 شتنبر 2017

فضيحة مدوية تلك التي تلوكها الألسن بجماعة حضرية غير بعيد عن العاصمة الرباط ، بعد أن أكدت مصادر مطلعة أن رئيسها تسلم مبلغ 50 مليون سنتيم من منعش عقاري معروف ، قدمها كدعم له خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي بوأته مقعدا برلمانيا، مقابل الحصول على تراخيص لأوراش عقارية قالت مصادرنا أنها غير مستوفية للشروط المعمول بها في مساطر التعمير.

ووفق المصادر ذاتها ، فقد قام المنعش العقاري بتوثيق لحظة تسلم الرئيس المذكور لحصة ” الدعم الانتخابي ” داخل مكتبه الخاص ، عبر شريط فيديو ، وجعل منه وسيلة ضغط قوية على الرئيس من أجل التوقيع على تراخيص أخرى بنفس الطريقة ،وهو الخبر الذي انتشر كالنار في الهشيم بين فعاليات جمعوية ، بعد تسريبه من قبل مقرب من المنعش العقاري، حيث من المحتمل أن يفصح قريبا عن اسم هذا الرئيس و كذا اسم الجماعة التي يرأسها، بعد تهديد المنعش العقاري بكشف المستور بعد رفض الرئيس الاستمرار في الامتثال لمطالبه.