نيشان أنفو / الاثنين 02 أكتوبر 2017

نستهل جولتنا الصحفية ليوم غد الثلاثاء، من يومية المساء التي كتبت أن الجنرال دكور دارمي حسني بنسليمان أمر بالتحقيق في عدد من الصفقات، أهمها المؤونة والعتاد، إضافة إلى صفقة الزي ال سمي لرجال الدرك وأحذية جديدة بمواصفات عالمية.

 
وأضافت المساء، أن بنسليمان كلف لجنة خاصة بالتحقيق في طلبات شركات معروفة متخصصة في صناعة للزي الرسمي لكل من الأمن الوطني والدرك الملكي، وحتى القوات المسلحة الملكية، إذ تقدمت كل شركة بدفتر تحملات يوضح بالتفصيل كيف ستصنع بعض أزياء الشرطة الجديدة.
 
كما طلب التحقيق تقول اليومية، في المواد المستعملة في الزي الرسمي وتحديد ثمن كل بذلة أو صدرية يلبسها رجال الدرك أو الأمن عادة في التظاهرات والأماكن العمومية، والتي تبين أنه شابتها اختلالات ولم تبتزم بما هو مدون في دفتر التحملات.
 
وفي خبر آخر، نقلت المساء أن تقارير هولندية، كشفت أن سياسيا مغربيا مقيما بهولندا، ويمثل حزبا سياسيا هولندياد تورط في فضيحة جنسية مع فتاة قاصر أدت إلى توقيفه من قبل السلطات.
 
وأفادت المساء، أن الواقعة أثارت ضجة في صفوف الجالية المغربية وفي الوسط السياسي الهولندي، حيث قام حزب بفيدا الذي ينتمي إليه السياسي المغربي، بتجريده من عضويته، بسبب التهم الموجهة إليه، وتم اعتقاله بعد انتهاء التحقيق في الشكوى التي تقدمت بها والدة الفتاة البالغة من العمر 13 سنة.
 
إلى يومية الأحداث المغربية، التي كتبت نقلا عن مصادر  مطلعة من داخل حزب العدالة والتنمية ، أن بلاغ الوعيد الأخير ، الذي أصدرته حركة التوحيد والإصلاح ، تجاه اعضاء الحزب ، يأتي لإضفاء محلل شرعي على إسكات الأصوات التي مازالت تدافع عن تمكين عبد الإله بنكيران من ولاية ثالثة.
 
وأوضحت اليومية ذاتها ، أن بلاغ الحركة ، موجه لدعم ما يعرف بتيار الاستوزار داخل الحزب ، والرافض للتمديد لابنكيران ، غير أنه يتعرض لحملة تخوين شرسة من طرف أنصاره.
 
وحسب الأحداث المغربية، فإن تهديد المكتب التنفيذي للحركة الذي يضم في عضويته ثلاثة أعضاء من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بينهم رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر حزب البيجيدي، واثنان من الوزراء لا يمكن عزله عن سياق ترتيبات مؤتمر المصباح، الذي يعيش مشاكل غير مسبوقة في تاريخه.