نيشان أنفو / الأحد 19 نونبر 2017 

قامت عناصر من الدرك الملكي بمدينة الصويرة، قبل قليل، باعتقال مجموعة من “المتورطين” على رأسهم مقرئ مشهور، بصفته وسيطا ومنسقا لجمعية « أغيسي لحفظ  القرآن الكريم والأعمال الإجتماعية »، التي نظمت “نشاطا خيريا لتوزيع مساعادات” ادى الى مقتل 15 شخصا بسبب التدافع.
وقال موقع” فبرايركم”  أنه جرى أيضا اعتقال بعض أعوان السلطة  برفقة المقرئ  « ع. ح »، وهو أحد أشهر القراء في المملكة، لأنهم تسببوا في فاجعة الصويرة. 
وجرى اعتقال المقرئ لغياب ترخيص مكتوب من سلطات الجماعة، فيما تلاحق أعوان السلطة شبهة الإهمال والسماح والمشاركة في نشاط خيري غير مرخص له.
وأعلنت وزارة الداخلية أن 15 شخصا لقوا مصرعهم، وأصيب خمسة آخرون بإصابات متفاوتة الخطورة، في حادث تدافع وقع خلال عملية توزيع مساعدات غذائية نظمتها إحدى الجمعيات المحلية بالسوق الأسبوعي لجماعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة.
وذكر المصدر ذاته بأن السلطات المختصة كانت قد تدخلت عقب هذا الحادث، حيث تمت تعبئة سيارات الإسعاف اللازمة لنقل المصابين إلى المستشفى الإقليمي بالصويرة لتلقي الإسعافات الضرورية.
كما تم، حسب البلاغ، فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية فتحت تحقيقا إداريا شاملا في الموضوع.
عن الغربال أنفو