نبشان أنفو / الأربعاء 30 نونبر 2017 

  استنكرت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب فرع تيغسالين عمالة خنيفرة   لما تعرضت له البطلة المغربية مليكة خويا من استهداف وتهميش، على إثر فضحها لبعض التجاوزات الخطيرة التي كانت تقام باحدى البنايات التابعة للدولة ،الشىء الذي جعل مسارها الرياضي الوطني والدولي  يتبخر امام دكتاتورية البعض ، بعد تقديمها بشكاية فضحت فيها اسرارا خطيرة تقع و سط احد الاندية بمدينة المحمدية .

وعليه فإن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب فرع تيغسالين خنيفرة ، تطالب  الجهات المسؤولة  التدخل العاجل و الفوري ، وفتح تحقيق نزيه تماشيا مع السياسة الملكية الرامية الى ردع المفسدين ببلدنا الحبيب ، كما تعلن تضامنها المطلق اللامشروط و مساندتها في محنتها و تجاوزات بعض الجهات الفاسدة و عدم اخد بعين الاعتبار شكايتها و فتح التحقيق فيها ، كما ان الجمعية ستتخذ اشكال نضالية تصعيدية اذا بقيت الامور على حالها بعدم انصاف البطلة المغربية و تقديم المتورطين للعدالة .