محمد أبوعالي /نيشان أنفو / الأثنين 15 يناير 2018 

وصل الى علم صحيفة نيشان أنفو الالكترونية من مصدر موثوق من قيادة تونفيت عمالة ميدلت ان تعاونية للنسيج ، تحمل اسم ” شروق ” تترأسها المدعوة ” ر ، ع ” و التي لها مشاكل مع النساء المنخرطات بهذه التعاونية بخصوص تلاعباتها بمال التعاونية ، و على رأسهن المدعوة “رابحة نهاش ” الضحية المنخرطة التي استولت على حصتها بالقوة و ابتزاز حصتها من عائدات التعاونية ،ناهيك عن مشاكل حجب الموقع الذي كان يساعد في مبيعات التعاونية بشكل قار ،

لقد تقدمت المنخرطة التي تم سلب حقوقها ، بشكاية الى مفتش الشغل و كذا النيابة العامة ترفع فيهما تظلمها و انصافها من بطش و سلوكات الاخيرة بصفتها رئيسة التعاونية ، و لا علاقة لها بالعمل الجمعوي التطوعي بل تريد الاستفاذة بشكل سريع على ظهر الفقيرات اللواتي يتعبن في تحضير زرابيو ما شابه من ذلك .

و علمت صحيفة نيشان انفو بعد حصولها على عدة وثائق تدين رئيسة هذه التعاونية ، ان الهيئة الوطنية لحقوق الانسان دخلت على الخط من اجل مؤازرة السيدة رابحة نهاش جراء الحيف الذي أصابها من طرف تصرفات و قرارات رئيسة التعاونية ، و أنها قررت مراسلة الجهات المعنية من اجل انصافها ووقف نزيف رئيسة التعاونية المتسلطة .