وقفت الاجهزة الامنية القيادي الاسلامي زكي بني ارشيد بعد ان اعترضه رجال امن وابلغوه بانه مطلوب لمحكمة امن الدولة على ما افاد القيادي مراد العضايلة.

وكانت محكمة امن الدولة طلبت بني ارشيد لغايات تتعلق بنشره مقالة تعكر صفو العلاقات مع دولة عربية شقيقة، غير أن بني ارشيد نفسه قال عبر اتصال هاتفي مساء الخميس عند الساعة الحادية عشر والربع انه لا يعرف التهمة الموجهة له.

واكتفى بني ارشيد بالقول “اوقفني عدد من رجال الامن وقالوا لي انني مطلوب لمحكمة امن الدولة، وانا الان في طريقي اليها”.